الأحد، 25 أبريل، 2010

م‘ـآ زآل فـے قلبـے بـ ق‘ـآيآ أمنيــﮧ .. } ~


مدخل :

الأماني .. “كثيرة” / ماتنتهي ..

منها { أمنية } لو بالغالي ، بشريها !!

تمضي السنون ، تلو السنون

كـ عجلةٍ .. أبت الوقوف !

وبصمتِ العاجزِ .. نظل نرقبها ..

فما نُطيقُ تجاهها ، سوى اسْتعادةِ شريط الذكريات ..!!

نعَم .. ولـّى من أعمارنا ماولـّى ..

وولـّـت في ثناياها .. أنفسٌ طاهرة !

عشنا معها ، ألفناها وأحببناها ..

لكنْ ..

فرّقت بيننا رياح الأيام ..

وظروفُ الزمن ..

… وحيلَ بيننا وبين لقاهم !

ما أقساها تلك اللحظات ..

وما آلمها ..

ماذا عسانا أن نفعل ..؟

كما أنّ .. دموع الشوق ، لن تقرّب لنا الأحباب !!

غير أنّها .. تطفئ بعضًا من لهيب البعد ..

أوَننتظر ..؟؟

لا .. لن يجدي !

ولو طال الانتظـار ..

لأنهم ..

… رحلوا للأبد ..

رحلـُوا .. وسَرقُوا بعضًا من أُنْسِنا ..

فأمسينا .. نخاطفُ النوم !!

ونعاني السهاد ..

لكم هو صعبٌ .. غيابكم ..

فـ مكانكم لايزال باقٍ .. لم ولن يسدهـ أحدٌ “غيركم”

حنانُكم المتدفق .. افتقدناه !

حنينُنا .. لوقتٍ لطالما كنـّا نرتشف فيه ذلك الحنان ..

ذكراكم ما أحلاها ..

فهي .. في كل مكان !

لو … تعودون !!

فـ دُنيانا مِن بعدكم ..

صعبة ٌ.. صعبة

يارب ..

رضينـا بما قسمْتَ لنا ..

فـ امنحنا صبرًا وحلمًا ..

مخرج :

.. ليت الزمن يرجع شوي لـ ورا !!


بقلم / الأديـــم

2 التعليقات:

سكــــــــــــون الـلـــــــــيـــــــــل يقول...

عزيزتي اديم صدقا لا استطيع ان اصف لك مدى روعت هذه الخاطره لانها حقيقه تلامس مشاعري عندما تحدثتي عن النفس الطاهره التي عشنى معها وآلفناها لاكن فرقت بيننا رياح الايام لكن في حالتي ساقول فرقت بيننا رياح الموت ,,,,,
اشكرك جزيلا ع هذه الخاطره الرائعه واتمنى ان تستمري في الكتابه لان لديك موهبه ليست بل قليله .

الأديـــم يقول...

عزيزتي !
تلك المواقف ..
يالله ما أصعبها ..
لولا الصبر ، لمتنا من فرط الأسى ..

لكنّ الحياة .. تظل ! هي الحياة ..

كوني بالقرب دومًا
ياغالية ...